"المواصلات والاتصالات" تخرج الدفعة الأولى من برنامج "أجواء" لتدريب المراقبين الجويين البحرينيين

رعى وزير المواصلات والاتصالات سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد، حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج أجواء لتدريب وتأهيل المراقبين الجويين البحرينيين

08 2018 يوليو

البحرين – 8 يوليو 2018م: رعى وزير المواصلات والاتصالات سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد، حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج أجواء لتدريب وتأهيل المراقبين الجويين البحرينيين والذي نظم ضمن استراتيجية وحرص وزارة المواصلات والاتصالات على تدريب وتطوير وإعداد الكوادر الوطنية في مجال المراقبة الجوية بشراكة استراتيجية مع صندوق العمل "تمكين".

وفي تصريح له بهذه المناسبة نوه سعادته بأن وزارة المواصلات والاتصالات تولي أهمية بالغة بتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية البحرينية لتولي الوظائف المتخصصة الهامة وأشاد بنتائج التعاون مع تمكين في هذه المبادرة الهامة في تكوين الكوادر الوطنية.

كما أشار سعادته قائلاً "ان صناعة النقل الجوي تعد من أكثر صناعات العالم نمواً وتطوراً لذلك فإننا جميعاً حريصين على تطوير هذا القطاع الذي سيساهم في التنمية المستدامة في المملكة. وفي هذا الإطار تم التعاون مع تمكين لتدريب 15 كادر وطني كمرحلة أولى لإعدادهم للعمل كمساعدين للمراقبين الجويين في إطار خطة معدة لهم لتأهيلهم لتولي مهام المراقبين مستقبلاُ بعد اتمام جميع المتطلبات التدريبية اللازمة وفق المتطلبات الدولية".

هذا، وقد عبر الرئيس التنفيذي لصندوق العمل "تمكين" الدكتور إبراهيم محمد جناحي عن إعتزازه بهذه الشراكة الإستراتيجية التي تصب في دعم التدريب والتوظيف للكوادر الوطنية في قطاع حيوي ومستدام هو قطاع الطيران.  

وأكد د. جناحي في هذا السياق على دور تمكين في تحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تنطلق من الرؤية السامية بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في إصلاح سوق العمل، وخلق فرص وظيفية واستثمارية تسهم في دعم الاقتصاد الوطني، وذلك عبر خيارات تطويرية واسعة تترجم القيمة الأساسية التي تقوم عليها أهداف التنمية البشرية والتنمية المستدامة، حيث يأتي برنامج "أجواء" بوصفه أحد أبرز نماذج برامج التدريب والتوظيف المُصممة خصيصاً بالتعاون والتشارك مع جهات فاعلة في القطاع الخاص، ويمثلها في هذا البرنامج شئون الطيران المدني، للوقوف المباشر على الحاجات التدريبية والتخصصية ضمن مشاريع تطويرية شاملة.

ومن جانبه أعرب سعادة السيد محمد ثامر الكعبي، وكيل الوزارة لشئون الطيران المدني عن صادق تمنياته للخريجين بالتوفيق والسداد لاستكمال مسيرة العمل في قطاع الطيران المدني التي تعتبر المملكة من الدول الرائدة فيه على المستويين الإقليمي والدولي كما وجه سعادته الشكر للقائمين على تمكين مقدراً الدور الهام الذي يقومون به في دعم ومساندة الكوادر الوطنية وإعدادها لمواكبة متطلبات العصر.

والجدير بالذكر أنه قد تم تصميم برنامج "أجواء" لخريجي الجامعة من ذوي الأداء العالي الطامحين للانضمام الى قطاع الطيران. ويشمل هذا البرنامج مختلف الجوانب التدريبة العملية والفنية وفق أحدث المعايير المهنية والممارسات المتبعة والذي يتم من خلاله العمل على تدريب وتطوير قدرات المتدربين المختلفة وتأهيلهم للعمل بوظائف في الوزارة بعد إجتيازهم البرنامج التدريبي بنجاح وحصولهم على الشهادات والرخص المطلوبة.

وقد تم اطلاق البرنامج في شهر نوفمبر العام الماضي بعد توقيع اتفاقية مع "تمكين" وشركة سيركو وذلك لمنح 21 شاب وفتاة بحرينيين الحصول على  شهادات في مجال هندسة نظم الملاحة ومراقبة الحركة الجوية.

الطيران المدني
  • 7,581المجموع الكلي لحركة الطيران، مايو 2018
  • 666,077المجموع الكلي للمسافرين، مايو 2018
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل20,956المجموع الكلي للحمولة والرسائل، مايو 2018
  • 36,000 متوسط عدد الركاب اليومي ، ابريل 2017
  • 22,414,514 عدد الركاب (فبراير2015- ابريل 2017)
  • 59,727إجمالي البضائع العامة يونيو 2018
  • 33,909 إجمالي مناولة الحاويات يونيو 2018
  • 63مجموع السفن يونيو 2018
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض